عن الهيئة

iconمن نحن؟

هيئة قُرآنية أهلية عالمية مُستقلة ذات شخصية اعتبارية، مرجعيتها الكتاب والسنة, تعتز وتتشرف بخدمة القرآن الكريم وعلومه، وتعمل على إعداد وترجمة تفاسير القرآن الكريم بكافة اللغات العالمية، وهي ذات استقلالية كاملة ولله الحمد، وغير مُرتبطة بأي جهة من الجهات، وهي ملك لجميع المسلمين ..

iconأهدافنا

إعداد وترجمة تفاسير القرآن الكريم بكافة اللغات العالمية الحية، وإحياء التفاسير القرآنية المُتوارثة عن عُلماء المسلمين بلغات الشعوب الإسلامية ومراجعتها وتنقيحها وإعادة نشرها، وإعداد وصناعة وتأهيل أجيال واعدة من الباحثين والمُفسرين للقرآن الكريم والمتخصصين في علومه بكافة اللغات العالمية ..

iconرؤيتنا

أن تكون الهيئة العالمية للقرآن الكريم؛ المؤسسة الرائدة في خدمة القرآن الكريم وتفسيره وعلومه بكافة اللغات العالمية؛ وغايتها: ((مُصحفٌ لكُلّ إنسان وتفسيرٌ صحيحٌ بكُلّ لسان)) ..

iconمشاريعنا

مُتنوعة: فمنها: مشروع إعداد وترجمة التفاسير القُرآنية بكافة اللغات العالمية - وإحياء التفاسير المكتوبة بلغات الشعوب الإسلامية - ومشروع التعليم القُرآني - ومشروع تطوير البحوث والدراسات والترجمات القُرآنية واستشراف المستقبل - ومنها مشاريع إعلامية ودعوية متنوعة بكافة اللغات العالمية ..


جديد المقالات

أعيادنا بين العادة والعبادة .. بقلم: فضيلة علاَّمة أهل المغرب، الشيخ محمد البشير الإبراهيمي (رحمه الله) ..

أعيادنا بين العادة والعبادة .. بقلم: فضيلة علاَّمة أهل المغرب، الشيخ محمد البشير الإبراهيمي (رحمه الله) ..

الاثنين   14 شوال  1440 هـ 17-06-2019 م

ومن مزايا هذا الشهر: أنّه الشَّهر الذي فُتحت فيه مكة المكرمة، ذلك الفتح الذي عَلَت به كلمة الإسلام في البلاد العربية، وعلى أساسه قامت الفُتوحات الإسلامية في الشرق والغرب .. كلمتا العادة والعيد: تجتمعان في أصل الاشتقاق اللَّفظي، وتلتقيان على الاشتراك في…

  • img
  • img
  • img
المركز الإعلامي