قطر: تأهل 100 مشارك للمرحلة النهائية من جائزة كتارا لتلاوة القرآن الكريم ..

قطر: تأهل 100 مشارك للمرحلة النهائية من جائزة كتارا لتلاوة القرآن الكريم ..

قطر: تأهل 100 مشارك للمرحلة النهائية من جائزة كتارا لتلاوة القرآن الكريم ..

أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا"، عن تأهل 100 مُشارك للتصفيات النهائية، من أصل 1700 تقدموا للدورة الثالثة لـ "جائزة كتارا لتلاوة القرآن"، تحت شعار: «زَيِّنُوا الْقُرْآنَ بِأَصْوَاتِكُمْ».

وقال الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا": «تتميز الدورة الثالثة للجائزة برعاية رسمية من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، في إطار اعطاء الجائزة بعداً أكبر واشراك الجهات الحكومية والخاصة فيها، باعتبار أنَّ رعاية مشروع ثقافي ديني .. مسؤولية مجتمعية.

وأعرب السليطي عن سعادته بهذه الرعاية الكريمة، حدمة لكتاب الله، وتشجيع الناشئة على الإقبال عليه قراءة وتدبراً، واكتشاف المواهب المتميزة في هذا المجال.

وأكَّد السليطي أن لجنة الفرز اختارت (100) متسابق يُمثلون (11) دولة عربية و (19) دولة غير عربية، حيث تأهل (37) مُشارك من دول المغرب العربي، و (16) مُتأهلاً من بلاد الشام والعراق و (15) من مصر والسودان والصومال، و (2) من الخليج العربي و (30) مُتسابقاً من دول غير عربية.

وفي هذا السياق، أشار د. السليطي، أن "جائزة كتارا لتلاوة القرآن" تتميز بوجود لجنتي تحكيم نهائية، تتكون من (6) أعضاء: (3) منهم من المجازين بالقراءات وأحكام وقواعد التجويد، و (3) من المختصين في المقامات وعذوبة الصوت.

ومن جانبه، قال خالد عبدالرحيم السيد، المشرف العام على «جائزة كتارا لتلاوة القرآن»، أن هذه الدورة تعتمد القراءة بطريقة التجويد مثل الدورة السابقة، بحيث يتلو المشارك مقطعين من القرآن الكريم بالمصحف المجود (المقامات المعروفة)، بحيث لا تزيد مدة كل مقطع على (6) دقائق.

وأشار السيد الى أن آلية التصفيات ستكون عبر (20) حلقة؛ إذ يتنافس في كل حلقة (5) مُشاركين، ويُختار متأهل واحد منهم للتنافس في مرحلة التصفيات نصف النهائية التي تشمل (5) حلقات؛ ويتم تأهيل مُشارك من كل حلقة للتنافس في المرحلة النهائية، التي يُعلن فيها عن ترتيب الفائزين الخمسة.

وأبرز السيد أنه ستجري مواكبة مراحل المنافسة عبر (26) حلقة تلفزيونية، تُعرض في برنامج خاص بالتعاون مع تلفزيون قطر خلال شهر رمضان المبارك.

وقد أُغلق باب الترشيح للجائزة في (31 يناير الماضي)، ووضعت مجموعة من الشروط، منها: أن المشاركة مفتوحة للمسلمين جميعاً عبر أنحاء العالم، بحيث لا تقل أعمار المشاركين (الذكور فقط) عن (18 سنة) خلال فترة الجائزة، وأن يكون المشارك مُتقناً لأحكام التجويد ومخارج الحروف، علاوة على عذوبة الصوت، وألا يكون من أئمة المساجد أو مُدرّسي الشريعة، أو ممن سبق لهم الحصول على جائزة دولية في تلاوة القرآن الكريم خلال عامي 2017م و 2018م، أو أصدر تسجيلات قُرآنية خاصة به في الأسواق والإذاعات ومحطات التلفزة أو وسائل الإعلام الأخرى، إضافة إلى وجوب حضور المتسابق الى حلقات التصفيات في الدوحة.

ورصدت المؤسسة العامة للحي الثقافي " كتارا"، (5 جوائز قيّمة) للفائزين، تبلغ قيمتها مليوناً ونصف المليون ريال، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على (500 ألف ريال)، والفائز بالمركز الثاني على (400 ألف ريال)، والثالث ينال (300 ألف ريال)، ويحصل الفائز الرابع على (200 ألف ريال)، وصاحب المركز الخامس على (100 ألف ريال).

وتهدف جائزة  "كتارا لتلاوة القران"، التي أطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي ـ كتارا في العام 2017م، والتي تعد أكبر جائزة على مستوى الوطن العربي والاسلامي، الى تشجيع المواهب المتميزة في تلاوة القرآن الكريم، ولاكتشاف المواهب وتقديمهم للعالم باعتبارهم قراء مُتميزين في تلاوة القرآن الكريم وفق الأصول العلمية المنضبطة للوصول إلى أجمل وأعذب الأصوات، إضافة الى تحفيز الأجيال الناشئة إلى الالتزام بدينها، وإدراك واجباتها تجاه عقيدتها ورسالتها الإسلامية، تحت شعار: «زَيِّنُوا الْقُرْآنَ بِأَصْوَاتِكُمْ».