المغرب: ناشطون يدعون لاستعادة نسخة من القرآن منهوبة لدى إسرائيل ..

المغرب: ناشطون يدعون لاستعادة نسخة من القرآن منهوبة لدى إسرائيل ..

المغرب: ناشطون يدعون لاستعادة نسخة من القرآن منهوبة لدى إسرائيل ..

دعا ناشطون مغربيون من خلال "المرصد المغربي لمناهضة التطبيع"، الحكومة المغربية للتّدخل والمطالبة باستعادة نُسخة من القرآن الكريم عمرها نحو ألف عام، تعرضها "المكتبة الوطنية الإسرائيلية"، وهو الأمر الذي اعتبروه سرقة لذلك المخطوط، واغتصابًا للتاريخ المغربي ..

وصرّح "المرصد المغربي لمناهضة التطبيع"، في صفحته على فيسبوك أنه: "يتعين على مُؤسسة "أرشيف المغرب الرسمية" المطالبة القانونية بها بالتنسيق مع الجهات الفلسطينية المعنية عبر ملاحقة المجرمين"، وطالبت الحكومة المغربية بالمرافعة القانونية الدَّولية ضد "المكتبة الوطنية الإسرائيلية" لسرقتها المخطوط وعرضه في مؤسستها ..

وكانت "المكتبة الوطنية الإسرائيلية" أعلنت في وقت سابق من هذا العام عن احتوائها على "المخطوط القُرآني" الذي يعود للعام 1148هـ، وكونه من النسخ التي كتب فيها القرآن بالشكل المربع ..

 

وبارك "مدير الأرشيف المغربي" "جمعة بيضا"، وجود المصحف عند الإسرائيليين، الأمر الذي انتقده "المرصد"، وقالوا: "إنَّ سرقة المخطوط هو جزء من التزوير الممنهج للتاريخ الذي تنتهجه إسرائيل، ومحاولتها بناء ماضٍ لها على حساب الحضارات الأخرى، من خلال سرقته وتشويهه ..

واعتبر الناشطون أن الذي فعله مدير الأرشيف المغربي "جمعة بيضا" هو فضيحة، خُصوصًا كونه من الأشخاص الذين عارضوا في وقت سابق إطلاق أسماء مدن فلسطينية على شوارعَ مغربية، وانخراطه بمشاريع صهيونية دعائية، مُناهضة للقضية الفلسطينية ..

وطالب "المرصد" الأرشيف المغربي بوجوب المطالبة القانونية لاستعادة "المصحف الشَّريف" المنهوب، وأضاف أن الصُّهيونيين "سرقوا القدس وفلسطين، وسرقوا آثارها وأرشيفها وكنوزها سعيًا منهم لتزوير التاريخ واللعب بالحقائق لصناعة وجود صهيوني مُزوّر مُختلق عبر مشاريع الحفريات وزرع الأكاذيب فيها لبلوغ الهدف، وهو تهويد فلسطين والقدس، وصناعة تاريخ لـ "الشعب اليهودي الخالص" بدولته اليهودية الخالصة" ..